شؤون ثقافية

  • صاحب الدهر | بقلم غاده قدور

    إليك يا مدينة الشمس أكتب .... أقرأ إليك يا رحلة الحياة والموت ...أبدأ يا حزنا استطال حتى الجهات الاربع وأنا وحدي أرى تبدل لون الأثير تبدل لون دقائق الكون وحدي ومدينة الإزدحام تلك ... تقف على حياد .. ولا تعي سبب الفوضى تلك . ...

  • ترانيم | بقلم غاده قدور

    لأنك كنت حلما عميقا في نوم ذاكرة الروح أثناء طفولة الجسد ولأنك كنت دائما تسير بي في قوافل الفكر والانفراد ولأنك من ترفعت بلوغا إليه في سفري الدائم فأنت أبدا خطوتي والطريق والرغبة ذاتها وسفري الدائم إليك ليس إلا حبوا باتجاه أبدية المحبة ولأنك الماضي ...

  • ترنيمة إسلامية على مذبح الشهادة بقلم : ساهر يحيى

    أصلاب حملت ماء الحياة الأنقى راقتْ في الأرحامٍ الأبقى أفئدة ذابت وأكباد من حبك يا وطني عشقا تصرخُ ملء حناجرِها .. يا سيِّدَنا يسوعَ المسيح يا روح الله الفادي إشفع يا مُخَلص لشهداء باب توما شهداء إرتفعوا على اسمك على مذبح الشهادة نشهقُ بالصوتِ الصدّاح : يا ...

  • هدب الله | بقلم غاده قدور

    هدب الله إليك يا فجري الجديد أستفيق .... أحلم إليك يا  كرفسي  أترنم أعبر اللغز القديم للوجود العادي الميول فأسكن حروفك وحدي وأمد .... يدي فألمس أهداب الله .   ...

  • أيها السادة .. نحن إعلام .... بقلم رئيس التحرير

    يبدو لي ان العديد  ممن يتربعون على كرسي المسؤولية لم يطلعوا على المرسوم التشريعي رقم ( 108 ) للعام  المتضمن قانون الإعلام الجديد والذي بموجبه قمنا بالترخيص لموقعنا موقع ( الأكاديمية الإخبارية السورية ) لذلك ها نحن نضع بين أيديهم المادتين التاسعة والعاشرة لأن فيهما تنظيم ...

  • عرش الخرافة | بقلم غاده قدور

    لقد عاودني انقباض الغروب والبحث في ماهيته والهروب ألأ مدينة الشمس والطريق إليك ؟ بل أراه مفقودا ....... مفقودا ألأنك خرافة بيت الشمس ؟ والخرافات ضرب من اللا شيء واللا شيء هو الهروب . بل الرفض للشيء الواقع ، الخطأ ........ فنتعلق بالخرافات لكي نترفع فوق كوننا ...

  • في بلادي ... بقلم وليد سيف الدين

    في بلادي يختفي القمر ضمن السواد ويكتب الشهيد نعوة شهيد اخر وتختتم النعوة بحبر الدم في بلادي الدمع يأتي مكلوماً بالوجع... في بلادي يرتدي الياسمين السواد والمطر مكسواً ببقع زيت في بلادي صار الطفل شيخاً ومات الشيخ يتيم الولد والبلد ( وليد سيف ...

  • سعادة الموت | بقلم غاده قدور

    كيف المدينة تستوطن جوارحي .... أطرافي وكيف أنت السكينة .. وتقتلعني من بين أجداد روحي القدماء وكيف أنت الحلم أبدا وكيف أنت الحلم أبدا وكيف أنت فجري أبدا ولا تدعني أفيق وكيف أنت الحياة وافتقدك بشدة فدعني أموت ... أحيا .... ( وتغمر فراشي السعادة ونحتضنك ونموت ) ...

  • عندما تكلمت ذاتي البعيدة إليك ... بقلم غاده قدور

    لا تصدق حلكة الليل فورائها نور فتنة للمبصرين لا تصدق القيود فالروح الحرة لايحدها قبر ولا قيد لا تصدق صمت الصمت لأن ما يترنم به أسمى من لغة وجوهنا تلك فقط أغمض عينيك وأحلم فالحلم والموت هماااااااااااااااااااااا الحقيقة والحرية ...

  • سكران الوجع | بقلم مخلص جبر

    ...... سكران الوجع ....... شو بكتبلك و أنا عا حفاف الفنجان نمت بوجعي رقص لساني عليه خمرة كنيسه خمرة عرب قبل ما يغزي فيها الغير و لك يا مشرّده بعطرك و الويل منك بقول يا ويل شو بعمل إذا أنا أهبل و الهبل مني قهوه بهيل بحبو لرب ربك و شو ذنبي إذا ربك مش عارف إنو ...

  • ذاكرة الروح | الحزن ... بقلم غاده قدور

    الحزن هو قانون هذا العالم وكل من يعيش دون أن يختبر مسالكه ويرتقى قاعه يعد خارجا عن القانون ...

  • بديهيات من رحم الحقيقة السورية .. نتاج العقل والمنطق والواقع .. بقلم : نمير سعد

    لا تستغربوا إن بدأت مقالتي بإعادة التذكير ببعض البديهيات المنطقية السياسية والعسكرية التي تتعلق بشكل مباشر أو غير مباشر بالحرب عل سوريا ، فالبداهة هي الباب العريض الذي نلج منه لنضع أقدامنا على أول سلالم الحقيقة ، لكنها ساعتئذٍ البداهة التي يحتضنها العقل أولاً و تخضع فيه ...