لنا رأي ... بقلم رئيس التحرير

  • ما بين ثلاثية سليمان وثلاثية حزب الله ثلاثية ثالثة ... بقلم رئيس التحرير

    ليس غريبا ً أن تظهر ثلاثية الرئيس اللبناني ميشال سليمان في هذا التوقيت ليطل علينا بثلاثيته الملغومة (أرض وشعب وقيم مشتركة ) . فكل المجريات والأحداث التي سبقت هذا الفتح العظيم الذي يحاول سليمان تسويقه تدل دلالة قاطعة على أن القلق والاضطراب والخوف من القادم أربك جميع أعداء ...

  • برسم ـ السيد وزير الإعلام ـ المجلس الوطني للإعلام ـ السادة المسؤولين ... بقلم رئيس التحرير

    إلى السادة المسؤولين ومكاتبهم الصحفية ..   هذه المادة سبق أن نشرناها لكننا نعيدها اليوم نظرا ً لتقاعس البعض في توجيه الدعوات لنا لوسائل إعلام مرخصة لحضور الفعاليات التي تقام مكتفين بدعوة المركز التلفزيوني وما يلوذ به  من كاميرات يبتسم لها الجميع وكأن العمل ...

  • المصالحة الوطنية مع من ؟ ! وكيف تتم ؟ .. بقلم رئيس التحرير

    كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن موضوع المصالحة الوطنية التي تتم قي بعض المناطق وكثرت التكهنات حول دوافعها ..  كما كثر وبشكل لافت عدد  من يدعي الانتساب للجان المصالحة الوطنية . وهنا نسأل وبحيرة كيف تتم هذه المصالحات ؟ مع من تتم المصالحة ؟ من الذي  يحق له قبول أو ...

  • وئام وهاب يطلق رصاصة الرحمة على خطاب ميشال سليمان ... بقلم رئيس التحرير

    لم أتفاجئ بالبيان الذي صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس حزب التوحيد اللبناني وئام وهاب .. فليس غريبا ً على من اختار المقاومة نهجا ً و الوفاء سبيلا ً أن يبادر للدفاع عن عرين المقاومة والممانعة .. سورية إنما الغريب هو ما جاء في خطاب الرئيس اللبناني ميشال سليمان الذي ظهر مرتبكا ً ...

  • وكأن ما جرى ويجري في حلب لم تسمع به مديرة التربية ؟!! ... بقلم رئيس التحرير

    لا ننكر أن افتتاح المدارس في أكثر من 70 مدرسة ضمن أحياء مدينة حلب هو خطوة جبارة يشكر كل من شارك في إنجاحها والإقلاع بالعام المدرسي في ظل الظروف الحالية لمدينة حلب . فلا شك أن جهودا ً حثيثة قد بذلت ومساع ٍ حميدة مخلصة قد ساهمت في العملية لتعود البسمة إلى مدارسنا التي طال شوقها ...

  • يا سامعين الصوت .. اغيثوا حلب ... بقلم رئيس التحرير

    بين الحين والآخر تطفو على السطح تجربة جديدة تستهدف المواطن الحلبي ليكون مادة لتجريبها واستيضاح جدواها .. فمن لجان توزيع المحروقات في العام المنصرم إلى تجربة تشكيل لجان توزيع الغاز والمازوت هذا العام وصولا ً إلى تجربة تنظيم الدور على الأفران نجد أن الخاسر فيها هو ...

  • حلب .. بين الآلام والآمال ... محافظ حلب والإعلام وجها ً لوجه

    عقد السيد محمد وحيد عقاد محافظ حلب مؤتمرا ً صحفيا ً حضره السيد محمد أيمن حلاق رئيس مجلس مدينة حلب والسيد عبد السلام الشهابي عضو المكتب التنفيذي في المحافظة و ممثلو وسائل الإعلام في حلب وعدد من المهتمين  وقد بدأ المؤتمر بالترحيب بالحضور من الإعلاميين  ودعوتهم ...

  • حلب .. بين التنظير والواقع المرير

    منذ بداية الأزمة وحلب كغيرها من المدن السورية تعاني وتكابد وتحتسي كأس الأسى بصمت تعبيرا ً عن الصمود والمنعة كابدت وعانت ومازالت تعاني لكن معاناتها في تزايد مستمر بسبب غياب اليد الحانية على أبنائها الذين بدأوا يظهرون تذمرا ً من تجاهل المسؤولين لأوضاعهم و تجاهل الإعلام ...

  • حزب البعث في مرحلته الجديدة .. إلى أين ؟؟!! بقلم رئيس التحرير

      منذ أن بدأت القيادة القطرية الجديدة لحزب البعث العربي الاشتراكي عملها وعين  السيد هلال الهلال أمينا ً قطريا ً مساعدا ً لحزب البعث العربي الاشتراكي  وميادين العمل الحزبي في المحافظات السورية كافة تشهد حراكا ً ايجابيا ً يخدم الوطن والمواطن معا ً وهذا الحراك ...

  • بلا خجل ولا وجل .. ماذا ما قلته أمام أعضاء القيادة القطرية الجديدة … بقلم رئيس التحرير

    فور انتهاء اجتماع اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي التي انتخبت قيادة قطرية جديدة .. سارعت بالدخول إلى القاعة وصرخت بأعلى صوتي : أيها السادة أرجوكم لا تغادروا واسمعوا مني ما أنوي قوله …أرجوكم تسمر الجميع في أماكنهم وراحوا ينظرون إلي بدهشة منتظرين حديثي .. ...

  • أيها السادة الوزراء .. كفى !! ؟ …. بقلم رئيس التحرير

    ما بين المركزية واللا مركزية في وزارات الدولة ضاع المواطن وخاصة في ظل ما تشهده البلاد من أحداث لا يمكن تجاهلها أو القفز من فوقها . فالأحداث التي قطـّعـت أوصال الوطن بمتاريسها ووقفت في وجه مصالح المواطنين وأعاقت أعمالهم ومنعتهم من حرية الحركة والتصرف ومتابعة أعمالهم  ...

  • أيها المسؤولون .. الكرة في ملعبكم والقرار قراركم !!! .. بقلم رئيس التحرير

    الصور المرفقة التقطت صباح هذا اليوم .. الاثنين  6/10 /2013 الساعة ( 9,45 ) صباحا ً من أمام مكتب دفع رواتب المتقاعدين في بريد حلب   وتحديد الزمان والمكان والتوقيت لسببين ..  الأول لنسأل إذا كانت الساعة تزحف نحو العاشرة صباحا ً وما زال الباب موصدا ً في وجه من أتي ليأخذ حقه ...