الوزير الوز : لن نسمح بالتهاون لأحد في الخلل بالعملية التربوية

من تصنيف : أضواء

تسونامي الإعفاءات التربوية يصل حلب
 
الوز: لن نسمح بالتهاون لأحد في الخلل بالعملية التربوية 
 
كشف وزير التربية الدكتور هزوان الوز عن معالجة فورية اتخذها خلال وجوده في محافظة حلب إزاء ظاهرة انتشار المعاهد الخاصة وتهريب الطلاب من المدارس النظامية الى المعاهد الخاصة بالتواطى بين عدد من المدرسين ومدراء المدارس والموجهين الاختصاصين . وأكد الوزير أن القرارات التي أصدرها في حلب كانت نتيجة تفشي ظاهرة انتشار المعاهد الخاصة الغير مرخصة وعدم التزام المعاهد المرخصة بمواعيد الدوام حيث تنص القوانين أن دوام المعاهد الخاصة بعد الظهر ،
 
وكذلك نتيجة قيام بعض المدرسين بتهريب الطلاب من المدارس الى المعاهد الخاصة وسكوت الموجهين ومدراء المدارس على ذلك . وبين الوزير انه تم ضبط 23 معهدا خاصا غير مرخص في مدينة حلب تقوم بتدريس الطلاب الذين شجعهم الأساتذة على ترك المدارس والالتحاق في المعاهد منذ الصباح وكذلك تهرب المدرسين من دوامهم في المدارس للتدريس في المعاهد الخاصة. وسبب هذه الظاهرة الخطيرة تهاون المكلفين في العملية التربوية في حلب .
 
وحمل الوز مدراء المدارس والموجهين مسؤولية غياب الطلاب عن مدارسهم دون أي علاج من القائمين على العملية التربوية . ويأتي هذا الإجراء نتيجة المتابعة الميدانية للواقع التربوي في مختلف المحافظات .
 
وأوضح الوزير أن هذه الظاهرة ليست جديدة في حلب بل تم إعطاء الجميع فرصة لمعالجة هذه الظاهرة وبدل أن يقوموا بذلك استفحلت المشكلة فكان لابد من إجراء رادع وحاسم . وعن مدى تأثير قلة الرواتب على انتشار مثل هذه الظاهرة نفى الوزير ذلك بشدة مؤكدا انه لو كان كل شخص لا يكفيه راتبه مبررا لعدم قيامه بواجبه الوظيفي لكانت هناك مشكلة كبيرة لان الأمر المنطقي أن يقوم كل موظف بأداء واجبه الوظيفي بغض النظر عن كفاية أو عدم كفاية الراتب ، وهذا لا يبرر أن يقوم البعض بتهريب الطلاب من مدارسهم الى المعاهد الخاصة لقاء مبالغ مالية كبيرة يدفعها الطلاب لهذه المعاهد في وقت تقدم الدولة التعليم المجاني للجميع . وأشار الوزير أن هذه الظاهرة لا توجد في باقي المحافظات لان جميع المعاهد الخاصة المرخصة تداوم بعد الظهر فقط.
 
وكان وزير التربية قد اصدر سلسلة من القرارات يوم أمس أعفى بموجبها سامر عبد الكريم حلاق من مهمته كمدير تربية مساعد لشؤون التعليم الإلزامي والطلائع وتعين عبد الحميد المصري بدلا عنه وإعفاء جلال الحجي مدير التربية المساعد لشؤون التعليم الفني والمهني وتعين احمد شومان بدلا عنه وإعفاء نضال محمد نوري الحاكم من رئاسة شعبة التوجيه التربوي ومحمد حسن قباني من رئاسة دائرة التوجيه ومعتبر محمود سعيد من رئاسة شعبة المكتبات وعامر زين الدين من رئاسة دائرة المسرح وكذلك شمل الإعفاء 10 موجهين اختصاصين و7 موجهين تربويين ورئيسي شعب  و7 مدراء مدارس . والكل كان السبب حسب ما نصت قرارات الإعفاء هو التقصير والإهمال في عملهم.


وكالة الأخبار السورية
أسامة مرشحة
تاريخ النشر : 2017-11-19 08:38:41