تنظيم وإبداع و رقي .. في أمسية موسيقية لأوكسترا « صبا » بقيادة الموسيقار شادي نجار في حلب

من تصنيف : أضواء

برعاية السيد #حسين_دياب محافظ حلب وبإبداع و تميز .. قدمت أوركسترا صبا يقيادة الموسيقار #شادي_نجار أمسية موسيقية بحضور لافت ونوعي تفاعل بإيجابية مع المقطوعات الموسيقية التي قدمت خلال الأمسية .
 
مسرح دار التربية كان الحاضن للأمسية وروادها والتي يمكن وصفها بالأمسية المتميزة حتى قبل أن تبدأ .. إذ تطالعك فرق التنظيم ترحيبا" ومساعدة على الوصول إلى المكان المخصص وبكل رقي .
 
الأمسية بدأت بافتتاحية موسيقية للموسيقار شادي نجار .. ومن ثم توالت المقطوعات الموسيقية تباعا" وسط تفاعل لافت من الحضور .
وكانت المعزوفات هي : " ليلة القبض على فاطمة لـ عمر خيرت _ مدينتي ل شادي نجار _ ومقطوعة " Until The last moment " ل Yanni و موسيقى رأفت الهجان لـ عمار الشريعي
 
والقسم الثاني من الأمسية تضمن عددا" من الأغاني بصوت الفنانة المبدعة #نورا_محفوض وهي : الحق سلاحي من كلمات نبيل أبو عبدو وألحان زياد بطرس _حلب بتضلي ذهب من كلمات سمير طحان وألحان شادي نجار _ما حدا بعبي مطرحك بقلبي من كلمات مارون كرم وألحان إحسان المنذر _جاي الحب من كلمات سمير طحان وألحان شادي نجار _ اعتزلت الغرام من كلمات نزار فرنسيس وألحان ملحم بركات .
 
بالإضافة إلى _ميكس كلثوميات لمحمد عبد الوهاب وبليغ حمدي و Fuego.. وجميعها من توزيع الموسيقار شادي نجار .
 
الجمهور الذواق لم يخف إعجابه بالمقطوعات الموسيقية فكان التصفيق الحاد والطويل هو بمثابة التعبير عن الإعجاب بجمالية المعزوفات و براعة العازفين.
وعلى مدى ساعة ونصف عاش الحضور أجواء موسيقية راقية بخصوصية عبر عنها الموسيقار شادي نجار بالقول :
الموسيقى الملتزمة وهي لغة الروح دون الجسد وموسيقى الحرب هي لغة الجسد دون الروح .. وعندما تختلط أفكار الروح الملتزمة مع أفكار الجسد الدامي فإننا نعيش في صراع حضارات من نوع آخر وجديد .. خذوا هذا الجسد الميت وأعطوني تلك الروح الحية .
 
* لوحة التميز


 
 
* لقطات من الأمسية .
 
- الحضور كان ذواقا" ومتفاعلا" طيلة الأمسية .
 
_ امتزج صوت الفنانة نورا محفوض بصوت الجمهور وهي تؤدي أغنية " ما حدا بعبي مطرحك بقلبي .
 
_ الأوركسترا بدت في انسجام فني رائع و تجلى الانسجام في التفاعل ما بينها وبين الجمهور .
 
_ صفق الجمهور بحرارة عندما حيا الموسيقار شادي نجار بواسل الجيش العربي السوري .
 
_صالة دار التربية كانت انموذجا" رائعا" للوحدة الوطنية والتفاعل مع لغة المحبة والوداد التي يفهمها جميع السوريين .
 
حضر الأمسية الأستاذ عبد السلام بري ممثلا" للسيد محافظ حلب و الرفيقة رنا يوسف عضو قيادة فرع الحزب رئيس مكتب التربية والطلائع وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي في مجلس مدينة ومحافظة حلب وعدد كبير من رؤوساء المنظمات الشعبية والمدراء وحشد كبير من المهتمين .