عضو مجلس الشعب حسين فرحو : سنزور وزارة التربية وسنلتقي المختصين و نستشير أصحاب الخبرات وسنقف بحزم ضد أي خلل في المناهج التربوية .

من تصنيف : ماوراء الخبر

أكد عضو مجلس الشعب حسين فرحو لوكالة الأخبار السورية أن ما أثير حول المناهج أمر خطير والأخطر منه هو تجاهل وزارة التربية والمركز الوطني لتطوير المناهج لكل ما نشر وعدم ظهورهما على وسائل الإعلام لتوضيح الأمور والرد على الانتقادات وقال السيد فرحو :

نحن لن نقبل بحلول نصفية لمسألة المنهاج المدرسي .. بل سنطالب بلجنة فنية متخصصة تدرس المنهاج وفق المعايير الوطنية دراسة متأنية لتخرج بنتائج نجعلها منطلقا" لموقفنا من المناهج ومضامينها.
فالامر. أكبر من أن نتناوله على مواقع التواصل الاجتماعي فقط .. المناهج قضية وطنية تتعلق بحاضر الوطن ومستقبله .
وبالتالي يجب استنفار الجهود المخلصة واستشارة المتخصصين وبعدها سنعلن موقفنا من المناهج .

واعتقد أن خبراء التربية والمتخصصبن في الشأن التربوي لديهم روائز في تقويم وتقييم المناهج وعليها سنعتمد في موقغنا.
لكن ثقوا تماما " نحن كأعضاء في مجلس الشعب لن نكون إلا مع مصلحة الوطن ومصلحة أبناء الوطن تنفيدا " للأمانة التي حملنا إياها الوطن وقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد الذي قال لنا في بداية الدور التشريعي الثاني :

" ليكن منهجنا ودليلنا في المرحلة المقبلة العمل من أجل الغير لا من أجل الذات كما فعل الشهيد والجريح وكل من ضحى .. و عندما نعمل بصدق واخلاص للوطن وليس للذات تصبح رقابتكم على السلطة التنفيذية فاعلة وحقيقية " .

وحول الاجراءات التي يمكن أن يقوم بها المجلس في موضوع المنهاج قال عضو مجلس الشعب حسين فرحو :
الاجراءات كثيرة وفق القواعد الناظمة للجلسات وكأعضاء سنتشاور ونتحاور وسنقوم بالمناسب والمفيد واضعين مصلحة الوطن ومصلحة أبناء الوطن فوق كل اعتبار .
وعلى الصعيد الشخصي قال : سأزور الوزارة والتقي المختصين وسأستشير أصحاب الخبرات وسأقف بحزم ضد أي خلل في المناهج التربوية .v

 


وكالة الأخبار السورية
وليد الجابر
تاريخ النشر : 2017-09-21 08:53:27