مؤسسة سورية قلب واحد للتنمية تطلق المرحلة الأولى من مشروع بلسمة جرح وتكرم جرحى الجيش العربي السوري في حلب

من تصنيف : سوريا الآن

 
 أطلقت مؤسسة سورية قلب واحد للتنمية .. المرحلة الأولى من مشروع بلسمة جرح الخاص بمحافظة حلب حيث أقيم حفل لتكريم جرحى الجيش والقوات المسلحة وذلك بحضور الرفاق : فاضل نجار أمين فرع حلب للحزب و السيد اللواء زيد صالح رئيس اللجنة الامنية والعسكرية  في حلب والرفيقة  رنا يوسف  رئيس مكتب التربية والطلائع في فرع الحزب و الدكتور مروان كنجو رئيس مجلس أمناء مؤسسة سورية قلب واحد للتنمية وعدد كبير من القيادات العسكرية و الامنية والفعاليات الوطنية في المحافظة .
 
 وقد أكد أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار أن سورية ماضية في محاربة الارهاب وادواته من مجموعات الارهابية بفضل تضحيات ابطال الجيش العربي السوري والقوى الرديفة والذي اصبح مدرسة تتعلم منها جيوش العالم كيفية الصمود والدفاع عن تراب الوطن لافتا الى ان هذا التكريم ما هو الا تعبير عن الفخر والاعتزاز بمن يقدمون دمائهم رخيصة وقربانا فداء للوطن ولأبطال نستمد منهم القوة والعزيمة للتصدي لشتى انواع الارهاب الذي تحاول الدول المعادية دعمه بشتى الوسائل للنيل من صمود سورية في محاربة العدو الصهيوني 
 
في حين اكد اللواء زيد صالح رئيس اللجنة الامنية بحلب ان سورية صمدت بوجه المؤامرة وحققت الانتصار على اعتى انواع الارهاب الذي دنس ترابها من مختلف دول العالم وذلك بفضل قوة وبسالة ابطال الجيش العربي السوري الذي روى بدماء شهدائه وجرحاه تراب الوطن وسطر اروع ملاحم البطولة والفداء في مواجهة قوى الشر والعدوان والعصابات الارهابية المسلحة 
 
و بين مفتي حلب الشيخ الدكتور محمود عكام ان جرحى الجيش والقوات المسلحة والشهداء قدموا دمائهم زكية وسخية لتروي تراب الوطن وتكتب عليه النصر المؤزر وتحكي للأجيال القادمة انهم بذلوا الغالي والنفيس دفاعا عن سورية لتبقى وطنا للشرفاء وما هذا التكريم سوى اجلال وتقديس لمن نذر نفسه لمواصلة التصدي لقوى الشر والعدوان والدفاع عن الوطن 
 
كما أوضح مدير اوقاف حلب الدكتور رامي العبيد ان الانتصارات التي حققها جنود الجيش العربي السوري ستكتب تاريخا جديدا للإنسانية والعالم وان دماء الشهداء والجرحى ستبقى الحد الفاصل بين الباطل وطغيانه وبين الحق وسماحته وعدالته وبرهانا بان سورية تمسكت بالنصر ورفضت الهزيمة وصانت الارض بعزة وكرامة وهي مستمرة في محاربة قوى الارهاب العالمية حتى تحرير اخر شبر من تراب الوطن 
 
بدورهم عبر جرحى الجيش والقوات المسلحة عن شكرهم وامتنانهم لهذه اللفتة الكريمة التي تركت في انفسهم الاثر الكبير وشكلت حافزا لهم لمواصلة الذود عن تراب الوطن والعودة لجبهات القتال حال تماثلهم للشفاء 

وقد تضمن الحفل  عدة فقرات فنية ودبكات شعبية واغان وطنية للأطفال  

وكالة الأخبار السورية
وليد الجابر
تاريخ النشر : 2017-09-23 05:02:35