الإيحاء الإيجابي .. نظرية إعلامية متطورة .. بقلم وليد الجابر رئيس التحرير

مما لاشك فيه أن الإعلام كغيره من الأوساط المجتمعية .. يبحث دوما" عما يساعده على تطوير أدواته ونحسين آلياته.
ومن النظريات الإعلامية المتطورة " نظرية الإيحاء اإيحابي في الرسالة الإعلامية .. حية يمكن من خلالها أن يتم غرس المعاني الفاضلة والأخلاق النبيلة وتعديل السلوك وتصويب الميول والاتجاهات .

وتقوية الجوانب الضعيفة وتثبيت الجوانب الحميدة. وتعزيزها .ِ. و للإيحاءات بشكل عام مصدران :

1_ داخلي : مصدره النفس

2 _ خارجي : مصدره الوسيط المحيط الذي يعتبر المصدر الأهم في الايحاءات.

والإعلام يندرج ضمن ضمن هذا المصدر الخارجي لذلك يلجأ الإعلام للإيحاءات الإيجابية لتعزيزها.
فيقوم بإرسال الرسائل الإيجابية لتعزيز كل ماهو إيجابي ونافع ومفيد للفرد وللمجتمع .
وهذا لايعني انصراف الإعلام عن دوره في العمل كمرآة للمجتمع بل هو من قميم العمل وله دوره الإيجابي في الإصلاح وتكريس الإيجابيات وتعزيزها .
ولهذا العمل استراتيجيات كثيرة مستمدة من الاستراتيجيات النربوية نذكر منها :

1- إستراتيجية مكافأة السلوك الإيجابي
2- إستراتيجية الإنصات الفعال
3- إستراتيجية تعلُّم المرونة من خلال مواقع الإدراك.
4- إستراتيجية التعامل الإيجابي مع كلمة ( لا ).
5- إستراتيجية التركيز على حل المشكلة - قاعدة عزل الفعل عن الفاعل
6- إستراتيجية الحاجة للقبول
7- إستراتيجية الحاجة إلى الطمأنينة
8- إستراتيجية التوجيه الإيجابي .

وهذه الاستراتيجيات تتجلى في معظم الرسائل الإعلامية و تظهر عندما ننظر إلى هذه الرسائل الإعلامية بإيجابية ولا نتعامل معها بموروث فقد صلاحيته .

 


وكالة الأخبار السورية
وليد الجابر
تاريخ النشر : 2017-09-02 03:34:16