كيف سيتم تصدير الحمضيات السورية؟

بحث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي أمس الإجراءات والترتيبات اللازمة لإطلاق مرحلة جديدة بعمل شركة فيحاء الشام المخصصة لأعمال فرز وتوضيب وتبريد الفواكه والحمضيات وإعادة تأهيلها بعد إغلاقها بسبب الأزمة.
وأكد الغربي حرص الوزارة على تقديم كل التسهيلات والإجراءات اللازمة للأعمال الفنية والإدارية والقانونية وتوفير المستلزمات الضرورية لتبدأ الشركة بأعمال التشغيل المتعلقة بفرز وتبريد الفواكه والحمضيات لتكون معدة للتصدير وفق أفضل الطرق.
وأوضح الوزير أن الوزارة تتجه بقوة إلى البحث عن الأسواق الخارجية لتصدير الفائض من المنتجات المذكورة، والاهتمام بتصديرها في ظل وجود فائض كبير عن الاستهلاك المحلي، وهناك إجراءات جديدة لتنفيذ ذلك لتحقيق العائد الاقتصادي الذي يخدم المزارعين والدولة.
وكان رئيس دائرة الثروة النباتية في زراعة طرطوس أوضح أن تراجع تسويق محصول الحمضيات انعكس على المزارعين، ما أدى إلى ظاهرة اقتلاع أشجار الحمضيات وزراعة غراس الأفوكادو والدراق بدلاً عنها.
يذكر أن شركة فيحاء الشام أسست من قبل مساهمين من اتحاد غرف الزراعة السورية واتحاد الفلاحين وفعاليات أخرى من القطاع الخاص، على أن تتولى وزارة التجارة الداخلية الإشراف عليها ورعايتها وإعادة تفعيل هذه المنشأة وإحيائها كمنشأة اقتصادية توضع في الخدمة.


وكالة الأخبار السورية
تاريخ النشر : 2017-02-09 08:55:19