التلوث النفطي والهواء محور نقاش اليوم الثاني للمؤتمر البيئي البحثي

من تصنيف : شؤون ثقافية

استمر المؤتمر البيئي البحثي في يومه الثاني بنقاش ابحاثه التي تمحورت حول التلوث النفطي والهواء وتقييم الاثر البيئي وطرق المعالجة بأساليب علمية بحثية ، حيث تركزت هذه الأبحاث على التعريف للمشاكل البيئية في سورية وطرحت بعض الحلول اللازمة .

وتضمن اليوم الثاني للمؤتمر ثلاث جلسات ناقشت مراقبة التلوث النفطي بتقنية الاستشعار عن بعد GIS والتلوث النفطي البيئي والبحري وطرق المعالجة لدى الشركة السورية لنقل النفط ومحيطها وإعادة تأهيل المناطق الملوثة بالنفط في الجمهورية العربية السورية.إضافة الى تطوير طريقة نموذجية لتقييم الأثر البيئي في الصناعات النسيجية و النمذجة الإحصائية لعمليات إنتاج جيل جديد من خيوط وأقمشة البوليستر الأليفاتية العطرية المشتركة بطرق نظيفة وتقليل الأثر البيئي السلبي لعمليات إنتاجها و تقييم الأثر البيئي لتلوث المياه البحرية الشاطئية باستخدام بعض المؤشرات الحيوية.

كما ناقشت الجلسة استخدام أوراق أشجار الزيتون كدليل حيوي لتقييم تلوث الهواء الناتج عن معمل اسمنت طرطوس و دراسة إزالة غاز أكسيد الكبريت من غازات المداخن و الوعي البيئي لتدوير النفايات البلاستيكية وطرق التخلص منها.


وكالة الأخبار السورية
تاريخ النشر : 2015-12-06 06:12:15