كتاب عبير العصر الجامع بين الشذور والقطر .. بصمة جديدة للباحثة لمى الفقيه

من تصنيف : شؤون ثقافية

 صدر في دمشق وعن الهيئة السورية للكتاب في وزارة الثقافة وضمن سلسلة اللجنة العليا لتمكين اللغة العربية كتاب " عبير العصر بين الشذور والقطر للشاعرة والكاتبة السورية لمى الفقية 
وهو كتاب شامل في النحو مستخلص من كتابي شذور الذهب  و قطر الندى والجديد فيه أنه جمع معظم المصطلحات النحوية المنثورة في كتب النحو في الباب الأول ابتداء من معنى كلمة النحو ، كما أنه شمل معظم القواعد النحوية بأسلوب عصري سهل خال من التعقيد والتكرار ، وترتيب واع يذلل صعوبات علم النحو ويخفف من جفافه ، كما أن الباحثة جمعت بين الأبحاث المتماثلة في الكتابين دون تكرار المعاد ولاحذف الجديد  ، وشرحت المواضع التي تركها المحققون من المتنين وذكرت الأمثلة المناسبة في المواقع التي لم يذكر فيها ابن هشام أمثلة ، وألَّفت بين المختلف ، وأدخلت بعض التعريفات من الشروح الموجودة بهامش الكتابين الأصليين ، ونقلت بعض المسائل إلى مارأته مناسباً لها ، وأضافت بعض الفوائد من تعليقات المحقِّقين ، كما أنها تخلّصت من الشروح الموجودة في الكتابين ومن الاستطرادات التي لاتتعلق باليحث المشروح ،وجعلت للكتاب أبواباً عامة للمباحث المستقلة الرئيسة ثم وضعت فصولا موضحة للأبحاث المشتركة بحيث يستقرئ فيه الباحث فكرة الفصل كاملة قبل الدخول في تفاصيله ، كما أن  الباحثة ذيّلت كل  بحث نظري بشواهد عملية تطبيقية توضح قواعد ذلك البحث ومضامينه  .. و يعتبر هذا الكتاب بصمة جديدة في مجال تمكين اللغة العربية للباحثة لمى الفقيه .
يذكر .. أن هذا الكتاب قد دقَّقه وعلّق عليه العلامة محمود فاخوري .
أسرة الأكاديمية الإخبارية السورية تهنئ الباحثة لمى الفقيه ومحبي اللغة العربية على هذا الانجاز المتميز وتتمنى لها دوام التقدم والنجاح .


وكالة الأخبار السورية
تاريخ النشر : 2015-07-04 09:44:37